وليد الرجيب

يسر مركز الرجيب للاستشارات النفسية والاجتماعية استقبال حجوزاتكم للجلسات العلاجية، وتقديم أحدث العلاجات للمشكلات النفسية والاجتماعية، بمختلف طرق العلاج التقليدية وغير التقليدية مثل الاسترخاء والتنويم والعلاج بالطاقة (ريكي) والعلاج بالأفكار، ومن المشكلات التي يتعامل معها المركز:

 

1-الضغوط النفسية stress.

2-القلق والمخاوف anxiety.

3-الاكتئاب.depression

4-الغضب anger.

5-التعثر الدراسي.

6-المشكلات الاجتماعية والأسرية ومشكلات العلاقات.

7-تعدد الشخصية m.p.d.

8-الاضطراب الوجداني.

9-اضطراب الشخصية.

10-المشكلات السلوكية.

11-الفوبيا بأنواعها.

12-نوبات الهلع panic attack.

13-الرهاب الاجتماعي.

14-الوسواس القهري الطارئ والخفيف o.c.d.

15-المشكلات السيكوسوماتية “النفسية بدنية”.

16-الاستشارات الشخصية.

17-ضعف التركيز والذاكرة.

وكل ما يندرج تحت المشكلات النفسية

 

كما يسر المركز تقديم الدورات التخصصية لتنمية ذواتكم، ومواجهة الصعوبات النفسية والشخصية التي تواجهكم في الحياة، وكذلك طرق العلاج الذاتي وللغير، على يد الدكتور وليد الرجيب استناداً إلى العلم.

ود. وليد الرجيب له باع طويل في العلاج والتدريب، وسمعة إيجابية محلية وعربية وعالمية، وخبرات واسعة في مجالات علوم العقل الباطن وعلوم الطاقة استناداً إلى علم الفيزياء، وكذلك الوقاية والعلاج بواسطة علم العلاج بالأفكار Noesi therapy أو Healing by thinking، الذي يعطي نتائج مذهلة، وكذلك تعليم طرق التنويم الذاتي لمختلف الأهداف والعلاجات، وفن التواصل الاجتماعي، علماً بأن د. وليد هو ممثل لجمعيات أمريكية وبريطانية للعلاج بالتنويم، وله مؤلفات علمية وغير علمية معروفة، طبع منها ما يزيد عن خمسة عشر كتاباً إضافة إلى الأبحاث والدراسات والمقالات العلمية، التي تجدون بعضها في الموقع الإلكتروني للمركز.

 

نبذة عن بعض دوراتنا التخصصية

 

  • العلاج بالطاقة الكونية (ريكي 1 وريكي 2):

وهي من أقدم طرق العلاج بالطاقة منذ الحضارات القديمة، ولها عدة مدارس صينية وتسمى “تشي كونغ” وهندية تسمى “برانك هيلينغ” إضافة إلى مدارس وأساليب روسية وتبتية وأخرى عشوائية في القرى والأحياء الشعبية، والريكي هو المنهج الياباني الذي أوجده البروفيسور ميكاو أوسوي، وهو من المناهج القريبة من التعليم الأكاديمي التي تستند في تفسيرها وتطبيقها بعلم الفيزياء ومن ضمنها علوم الطاقة، ويعتبر د. وليد الرجيب غراند ماستر، أي الذي يعلم درجة الماستر للطلبة الذين اجتازوا مرحلتي ركي 1 وريكي 2 بناء على تعليمه لهم، ويرفض د. وليد ربط العلاج بالطاقة في الدين وحده، إذ أنها علم وخاصية موجودة لدى كل إنسان بغض النظر عن ديانته وعرقة وجنسه.

 

من فوائده:

-الوعي بالخلفية العلمية والتاريخية لعلم الريكي.

-تعلم العلاج الذاتي باللمس.

-تعلم علاج الآخرين عن قرب باللمس، أو عن بعد سواء كان الشخص موجوداً في نفس المكان أو في بيت آخر أو بلد آخر.

ومبدأ هذا العلم غاية في البساطة، وتعلمه بمنتهى السهولة لدرجة أنه لا يستغرق أكثر من ست إلى ثماني ساعات مقسمة على يومين، وقد تخرج ماسترز في الريكي مجموعة من الطلبة والطالبات كويتيين وخليجيين وعرب وأجانب أوربيين، ووضعت أسماؤهم تحت اسم د. وليد ضمن شجرة أوسوي، تلك الشجرة التي يقع على قمتها أوسوي التي تضم كل من تخرج على يديه ومن تخرج على أيدي تلاميذه عبر قرن من الزمن ومنهم د. وليد.

 

التنويم الذاتي:

 

وهو يعني أن يتعلم الشخص كيفية تنويم نفسه والدخول في غشوة عميقة خلال دقائق بسيطة، ثم استخدام هذه الحالة الذهنية الرائعة لكثير من الفوائد وأساليب العلاج، والتنويم العلمي هو حالة طبيعية موجودة لدى جميع البشر وليست حالة مصطنعة، بل أن كل تنويم هو تنويم ذاتي سواء كان بواسطة أخصائي تنويم أو بواسطة الإنسان ذاته، والتنويم الذاتي أصبح شائعاً على جميع المستويات المحلية والعربية والعالمية، ومن المهم أن تتعلمه على يد أخصائي متخصص من الناحية العلمية وذو خبرة عملية واسعة وعميقة.

 

ومن فوائده واستخداماته:

1-عندما تكون في حالة تنويم، فإن عقلك الباطن يكون متنبها ومركزاً بشدة لكل إيحاءاتك الذاتية، التي تريد توجيهها لتحقيق هدف ما.

2-من خلال دخولك أو وصولك إلى حالة تنويم عميقة تستطيع تخدير نفسك ذاتياً، أو جزء من جسمك أو أسنانك أو نصفك الأسفل أثناء الولادة، وحلة التخدير الذاتي تسمى Analgesia أي تخدير ذاتي وهي تختلف عن التخدير الكيماوي الذي يسمى Anastasia.

3-عندما تكون في حالة التنويم يرتفع أو يزداد تركيزك الذهني وتقوى ذاكرتك، وهو ما يفيد في حالات الدراسة والتعلم، واستعادة المعلومات أثناء الاختبارات، كما يفيد في هدوئك واسترخائك أثناء تأدية الامتحانات.

4-في حالة التنويم تستطيع تحويل حالتك السلبية النفسية إلى حالة إيجابية، واستبدال الأفكار السلبية بالإيجابية، واكتساب عادة الهدوء والاسترخاء والصفاء الذهني.

5-كذلك التخلص من عادات سلبية واكتساب عادات إيجابية.

 

وغيرها الكثير من الفوائد التي ستنعكس عليك وعلى حياتك إيجاباً، وتخفف من صعوبات وتعقيدات الحياة غير المفهومة، وتعطيك قوة معنوية لمواجهة التحديات في كل مناحي حياتك.

 

المفتاح:

 

هذه الدورة التي أثير جدل حولها، كما أثارت فضول كثير من الناس، حيث سميت بأسماء عديدة لاستدراج منتسبين إلى هذه الدورة، مثل قانون الجذب، والسر أو Secret The، والتي يتمنى جميع الناس امتلاك مهاراتها وتعلم طرائقها، ونحن نسميها دورة المفتاح لأن قوانينها ونتائجها تشبه مفتاح الحياة، التي آمنت حضارات قديمة قديمه بوجوده، والتي أيضاً وجدت بين بعض الأكاديميين والمتخصصين من يرفضها ويعتبرها خزعبلات وضحكاً على الذقون، ونرى أنهم يملكون بعض الحق في هذه الانتقادات، لأن كثير ممن يقدمونها ينقلون ما قرءوه عنها أو من خلال الدورات التي تعلموا منها، دون إلمام حقيقي بالعلم الذي يستند إليها، ودون دراسة معمقة لكيفية استخدامها وعملها.

بينما سعى د. وليد الرجيب إلى دراستها تاريخياً وعلمياً، واكتشف المشترك بين طرق التنمية الذاتية وبينها كطريقة، مستنداً إلى قانوني إسحاق نيوتن الموضوعية، أي التي تعمل خارج عن وعيينا بمعنى عرفنا هذه القوانين أم لم نعرفها، آمنا بها أم لا ستعمل بغض النظر عن كل ذلك، ولذا تسمى قوانين موضوعية مثلها مثل كثير من القوانين الموضوعية التي تعمل خارج عن إرادتنا.

ومبدأ هذا العلم وهذه المهارة والتدريب، مبدأ بسيط يرتكز على أربع نقاط هامة ومفهومة ومجربة ضمن الخبرة البشرية، ومعظم من لا يستفيد من هذه المهارة هو الذي لم يفهم المبدأ العلمي البسيط لاكتسابها، المستند على علوم العقل الباطن والعلاج بالأفكار.

ومن خلال هذه الدورة ستتعلم كيف تحقق ما تريده دون أوهام، من سعادة ونجاح وصحة وبحبوحة في العيش، دون شعور بالإحباط أو الفشل، حيث تتطلب تدريباً مستمراً وتصحيحاً لأخطاء ممارستها وعملها.

 

فن التواصل الاجتماعي:

 

قد تكون معظم المشكلات الاجتماعية تبع من سوء التعامل مع الآخرين، سواء بقصد أو دون قصد، أو ما يسمى في كثير من الأحيان فقدان المهارات الاجتماعية والتي لها أسباب عديدة يسهل تجاوزها.

والعلاقات الاجتماعية قد تكون مع الزوج أو الزوجة، أو بين الوالدين والأبناء أو مع الآباء والأمهات، أو زملاء وزميلات العمل أو مع الأصدقاء، أو مع الناس الآخرين بشكل عام، وسوء التواصل لا يعني إن الإنسان شرير أو مريض، هو فقط عليه العامل الاجتماعي وهو فن ومهارة بنفس الوقت، ومن خلال الدورة ستتعلم كيف تحسن علاقاتك مع الطرف الآخر، وتكتسب مهارات التعامل الإيجابي التي تجذب إليك الناس، وتتعلم أيضاً كيفية التعامل من الناس المختلفين الذين لا يتشابهون في سلوكهم وأفكارهم ومهاراتهم.

 

وهناك العديد من الدورات والمهارات التي يمكن تعلمها، وتغير من حياتك وتحسنها باتجاهات مختلفة ولأهداف متعددة، كل ما عليك هو اختيار الدورة التي ترغب بالانتساب إليها والاتصال بمركز الرجيب للاستشارات النفسية والاجتماعية لحجز مكانك فيها.

علماً بأننا لا نقبل بالأعداد الكبيرة لزيادة الفائدة وحسن التطبيق.

 

للاستفسار عن الجلسات والدورات والحجز لها، الاتصال على هواتف المركز التالية:

25660704 و 25660705

موقعنا الإلكتروني

Www.alrujaibcenter.woldpress.com